دورة Virsec الخاصة بسلامة أيونات الليثيوم والتي تمت الموافقة عليها من قبل مكتب الشحن الأمريكي

حصلت Virsec، منصة التعلم الإلكتروني للأمن البحري، على موافقة المكتب الأمريكي للشحن (ABS) لدورتها التدريبية للتوعية بسلامة بطاريات الليثيوم أيون. 

وتأتي هذه الموافقة في وقت حرج بالنسبة لصناعة اليخوت الفاخرة. يتم استخدام بطاريات الليثيوم أيون بشكل متزايد في العديد من التطبيقات على متن السفن، بدءًا من المركبات المائية الشخصية وحتى أجهزة الاتصالات. في حين أن البطاريات توفر كفاءة متزايدة، فإنها تشكل أيضًا مخاطر كبيرة على السلامة إذا لم تتم إدارتها بشكل صحيح. في السنوات الأخيرة، كان هناك ارتفاع في الحرائق المتعلقة بالبطاريات على اليخوت الفاخرة، مع تسليط الضوء على الحاجة إلى تدريب متخصص ومعترف به في مجال السلامة.

أطلقت شركة Virsec الدورة التدريبية الكاملة عبر الإنترنت، والتي تم تطويرها بالتعاون مع خبراء الصناعة وSeascope France، في بداية هذا العام. الآن تمت الموافقة عليه حديثًا بواسطة ABS، وهو مصمم خصيصًا لتلبية احتياجات صناعة اليخوت الفاخرة، بما في ذلك المالكين والمديرين والقباطنة والطاقم. 

تهدف الدورة التدريبية الكاملة عبر الإنترنت إلى توفير تدريب شامل حول بطارية ليثيوم أيون السلامة والالتزام بمعايير الصناعة وأفضل الممارسات. تم تنظيمه في ثماني وحدات قصيرة مع تركيز المحتوى على الكيمياء الكهربائية ومخاطر بطاريات الليثيوم أيون، مع التركيز على النهج الوقائي وتسليط الضوء على أهمية تدابير السلامة الاستباقية.

يتماشى التدريب مع اللوائح الدولية مثل مدونة إدارة السلامة الدولية ومعايير التدريب والاعتماد واتفاقية المراقبة، التي تنص على تدريب الطاقم بشكل مناسب على التعامل مع المواد الخطرة.

تؤكد الوكالة البحرية وخفر السواحل في المملكة المتحدة MGN 681 على وجه التحديد على الحاجة إلى أفراد أكفاء لإجراء عمليات الشحن التي تنطوي على بطاريات الليثيوم أيون، مما يؤكد بشكل أكبر على أهمية هذه الدورة.

الفوائد الرئيسية لـ فيرسيك تتضمن الدورة إعطاء الأولوية للسلامة، وضمان الامتثال للوائح الصناعة، وتحسين الكفاءة التشغيلية، وتخفيف المخاطر، وتوفير تدريب مخصص لمحترفي اليخوت الفاخرة.

التعليقات مغلقة.

تمت ترجمة هذه الصفحة من اللغة الإنجليزية بواسطة GTranslate. تمت كتابة و/أو تحرير المقالة الأصلية بواسطة فريق MIN ومقره المملكة المتحدة.

انتقل إلى المحتوى